الأربعاء، 24 أبريل 2019

عــدية يــس الشيخ الروحانى محمد القبيسي 00201015003179

اقدم لكم اليوم
عدية يس
وهي غنية عن تعريف منافعها
كي لا اطيل الكلام عليكم

ننتقل الي الموضوع الان ( عدية يس )




بسم الله الرحمن الرحيم
الفاتحه والاخلاص والمعوذتين والشرح
مره واحده
وبعدها
يس1/36وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ2/36إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ3/36عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ4/36تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ5/36لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ
غَافِلُونَ6/36لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ7/36إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ8/36وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ
اللهم يامن نوره فى سره وسره فى خلقه اخف عنى اعين الناظرين وقلوب الحاقدين والباغين واحفظنى كما حفظت الروح فى الجسد انك على كل شئ قدير
36وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ10/36إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ11/36إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ12/36وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ13/36إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ14/36قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ15/36قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ16/36وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ17/36قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ18/36قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ19/36وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ20/36اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ21/36وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ22/36أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ23/36إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ24/36إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ25/36قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ26/36بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ
اللهم اكرمنى بقضاء حاجتى
/36وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاء وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ28/36إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ 29/36يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون30/36أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ31/36وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ 32/36وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ33/36وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنْ الْعُيُونِ34/36لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ35/36سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ36/36وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ37/36وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ1
ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ2 ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ3 ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ4 ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ5 ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ6 ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 7ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 8ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 9ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 10ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ11
اللهم انى اسالك من فضلك السابغ وجودك الواسع ان تغنينى عن جميع خلقك
/36وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ39/36لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ40/36وَآيَةٌ لَّهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ41/36وَخَلَقْنَا لَهُم مِّن مِّثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ42/36وَإِن نَّشَأْ نُغْرِقْهُمْ فَلَا صَرِيخَ لَهُمْ وَلَا هُمْ يُنقَذُونَ43/36إِلَّا رَحْمَةً مِّنَّا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ44/36وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا مَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَمَا خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ45/36وَمَا تَأْتِيهِم مِّنْ آيَةٍ مِّنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ 46/36وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمْ اللَّهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَن لَّوْ يَشَاء اللَّهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ47/36وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 48/36مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ 49/36فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ50/36وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ 51/36قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ52/36إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ53/36فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ54/36إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ55/36هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِؤُونَ56/36لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُم مَّا يَدَّعُونَ57/36سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ1 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ2 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ3 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ4 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ5 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ6 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ7 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ8 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ9 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ10 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ11 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ12 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ13 سَلَامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ14
اللهم سلمنا من افات الدنيا اللهم سلمنا من افات الدنيا
اللهم سلمنا من افات الدنيا

/36وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ59/36أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ60/36وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ61/36وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ62/36هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ 63/36اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ64/36الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ65/36وَلَوْ نَشَاء لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ66/36وَلَوْ نَشَاء لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا وَلَا يَرْجِعُونَ 67/36وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ68/36وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ 69/36لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ70/36أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ71/36وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ72/36وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ73/36وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لَعَلَّهُمْ يُنصَرُونَ74/36لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ75/36فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ76/36أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ77/36وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ78/36قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ 79/36الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ80/36أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ
والله قادر على ان يقضى لى حاجتى والله قادر على ان يقضى لى حاجتى والله قادر على ان يقضى لى حاجتى
36إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ82/36فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ



كل هذا سبع مرات وبعدها تقول :

دعاء عصبه الخير


هذا دعاء عصبة الخير اهديه الى اخوانى اعضاء قلـــ بو مازن ـــــعة الكرام
اخوكم hanyfrn

ياعصبة الخير بخير الملل ونخبة النور البهى الأجـــــل
يا من بهم هد بناء الخطل يا آل يس بحـــــــــــق الأول
واحرف النور ولام الأزل
بما حوى الغيب بمخزونة ومظهر المظهر من دونـــــه
وما تلقى الكاف من نونــة وطلسم الأسم ومكنونـــــــــه
وامرة المحكم بين الدول
بباء بدء ســــــــــره لامع من سموه بالسنــــــا سـاطـع
وميم محو محوه هاطـــــع وقاف قهر سيفه قـــــــــاطع
وحا لمحق الضد إذ هو بطل
بمظهر القدرة فى هيكل به انطوى التفصيل فى مجمل
ونقطة الوصلة من منزل والالف الاول مـــــــــن اول
جلت عن الكيف وضرب المثل
بمهبط الوحى وستر البها ومركز الدور وهوت اللهــا
كم حيرت الباب اهل النهى جلالة فى منتهاها وهـــــــا
قيومها تلهوت خلف الكلل
بطور سينا دك فى طوره لما تجلى بابتداء فوره
وجلجلوت جل فى زوره وكل اسم قام فى دوره
قيومه يعطى به من سأل
كفى هوانى فانظروا حالتى قد زاد زلى وانطوت هامتى
عودتمونى الخير صلوا عادتى خذوا بثأرى وانجدوا سادتى
وجردوا بيض الظبا والأسل
صب وقيع فى الحمى باحتراق معذب القلب بنــــــار الفراق
تحملوا عنى خطوب المشاق وفرجوا كربى وحلوا الوثاق
ونفذوا قولى على من عزل
زادت خطوب الدهر يا بلوتى ومزقت أيــــدى الضنا مهجتى
لجوا مقامى واحضروا خلوتى واصغوا لقولى واسمعوا دعوتى
وايدونى بياه الوحا العجل
وادركوا المهجة قبل انتهاء الاجل المكتوب فـــــــى وقتها
وارموا جيوش المكر فى مقتها الغارة الغارة فـــــــــــى وقتها
النجدة النجدة كيف العمل
طالت حبال الحزن يا حسرتى عار عليكم فـــــى الحما ذلتى
وفيكموا بين الورا شهرتى سلوا اله العرش فى نصرتى
فهو الذى يرجى لكشف الوجل
هــــــــــلا منحتم صبيكم لفتتة لو شام يومـــا غيركم لافتتن
وكم هواكم فى الورى قد فتن يا جيرة الحـــــى اغيثوا فتى
منكم بكم يرجوا بلوغ الامل
اديت فى حق الدعا ما يجب مستوثقا بوجـــهك المحتجب
قد قلت ادعونى لكم استجب إنا دعوناك بصـــــدق اجب
قد قضى الأمر فقلنا اجل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.