السبت، 9 يونيو 2018

لشرح الفهم شيخ معتمد 00201015003179


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......

الفهم الأعمق الذي نحتاجه لممارسة هذا السحر هو أن القلب مصدر القوة لدى الناس، والشخص الذي يترك قلبه مشحونا بالزعل والأحقاد وكراهية الآخرين سيتحول في النهاية إلى أن يصبح عدواً للنور والمحبة والأمل، ومع الأيام ربما يتحول إلى وحش ويصير ضحية نفسه.

من الممارسات الرائعة في فنون السحر الأبيض أن تخصص جزءا من يومك لمسامحة الآخرين مهما كانت درجة إساءتهم إليك، وهذا الفعل إنما هو تنظيف يومي لما يعلق في القلب من طاقات سلبية ومظلمة ينبغي التخلص منها يوميا لكي لا تفسد النور الحقيقي الذي زرعه الله في طبيعتنا الإنسانية عند الولادة.

إلى جانب الابتسامة البيضاء الدائمة والقلب الطاهر، هناك أيضا شرط مهم جدا هو النية على فعل الخير. الكثير من الأفعال التي نقوم بها قد لا تكون نتيجتها طيبة أو خيرة، هذا أمر وارد، لكن يكفي أن تسبقها النية على فعل الخير. وبعدها لا يهم كيف كانت النتيجة.

في السحر الأبيض ينبغي أيضا أن يكون كلامنا أبيض وخاليا من الدسيسة والنميمة والغمز واللمز، إننا بهذه الممارسات نسعى لكي نصبح كائنات بيضاء، وعندها لن تستطيع جميع أنواع السحر في العالم أن تؤثر بنا.

نحتاج إلى ثقافة بيضاء جديدة في علاقتنا مع الحياة، ومع الآخرين ومع أنفسنا.

نحن متخصصون في علاج الأسحار المدفونة في القبور والبحار وغيرها وحالات المس والحسد
وإعطاء دورات فى العلوم الروحانية وبيع نسخ من المخطوطات الأثرية القديمة
ويسعدنا الإجابة على أسئلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.